EDAMA Press

جلسة نقاشية حول تمويل مشاريع الطاقة الشمسية اللامركزية

January 27, 2021
Power Breakfast
جلسة نقاشية حول تمويل مشاريع الطاقة الشمسية اللامركزية

عقدت جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة جلسة نقاشية اليوم الثلاثاء 26 كانون الثاني 2021، لاطلاق الدراسة التي قامت بها الجمعية بالتعاون مع مؤسسة فريدرش إيبرت وسولارباور اوروبا وفاينرجرين حول تمويل مشاريع الطاقة اللامركزية، وافتتح د.دريد محاسنة، رئيس مجلس إدارة الجمعية الجلسة مؤكداً على أهمية التعاون بين المؤسسات المختلفة لتقديم دراسات يمكن الاعتماد عليها لاستشراف مستقبل القطاع وإتخاذ القرارات المتعلقة به. كما أشار الى أنه بإمكاننا ان نقوم بأفضل من ذلك في قطاع الطاقة المتجددة، فالبداية كانت قوية ومبشرة ولكننا الان نشهد إيقافات للمشاريع كبيرة الحجم والتي يجب إعادة النظر بها.

أكدت سارة هيب، المدير مشروع الطاقة والمناخ الاقليمي في مؤسسة فريدرش إيبرت عن أهمية تشجيع انتشار مشاريع الطاقة اللامركزية والانظمة الصغيرة والمتوسطة، لما تجلبه من فوائد اجتماعية واقتصادية تصل الى المستهلك النهائي، وعن الدراسة فقد أكدت على أنها جزء من دارسة تشمل كافة ابعاد هذه الانظمة، حيث ناقش الجزء الاول الاجراءات الادارية ويناقش هذا الجزء تمويل هذه المشاريع وسيتم العمل على الجزء المتعلق في الجانب الفني في السنة القادمة.

أشار د. ماهرمطالقة عضو مجلس إدارة إدامة الى أن تقديم الحلول التمويلية التي تتناسب مع المرحلة يجب أن يكون مقروناً مع العمل على التحديات الفنية عبر زيادة حجم الانظمة الصغيرة والمتوسطة وإدخال انظمة التخزين بالاضافة الى الربط الفعلي مع دول الجوار، كل هذه الخطوات ستساهم في شكل كبير للحفاظ على استقرار النظام وبالتالي استقبال المزيد من الطاقة المتجددة.

فيما أوضحت راكا ساركر المحللة في مؤسسسة فاينرجرين الفرق في طبيعة تمويل مشاريع الطاقة المتجددة عبر برامج تمويل المشاريع والتي تتطلب نوعاً من المعرفة الفنية بطبيعة هذه المشاريع وطبيعة مختلفة من التمويل تتميز بمدد أقراض أطول من المعتاد، وتحتاج الى ضمانات من نوع مختلف، كما قدمت تجارب لعدة دول مثل فيتنام وفرنسا والامارات العربية المتحدة والتي حققت انجازات مميزة فيما يتعلق بتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

أشارت ريم المصري المختصة في السياسات والابحاث في جمعية إدامة الى أن حجم الاستثمار في هذا القطاع بلغ ما يقارب 4 مليار دولارفي نهاية عام 2019، وأن هناك العديد من برامج التمويل العامة التي تدعم انتشار هذه الانظمة عن طريق قروض ميسرة، ويجب أن يتم العمل في المرحلة المقبلة على تخفيف المخاطر المتعلقة بالاقراض بالدينار الاردني، كما يجب العمل على استدامة الدعم المقدم عبر البرامج المختلفة، كما أشارت الى أهمية دخول مؤسسات التمويل المحلية بشكل اكبر في تمويل هذا القطاع وذلك عبر بناء قدراتها وتطوير الياتها وبرامجها المقدمة للمستهلكين.

من جهته أكد ماتي هايز المسؤول عن قسم التعاون الدولي في اوروبا، أن تقديم أدوات تمويلية تتناسب مع المرحلة التي يمر فيها القطاع يعتمد بشكل أساسي على على نضوج الاطار التشريعي ووضوح التوجه الاستراتيجي بالاضافة الى سهولة التقدم لهذه المشاريع والى اعتمادية الجهات العاملة في القطاع بحيث يمكن الوصول الى مشاريع مضمونة وممكنة التمويل.

 

تقوم إدامة بعقد العديد من الجلسات النقاشية للنظر في اخر مستجدات قطاعات الطاقة والمياه والبيئة وخلق ارضية للحواربين كافة الشركاء.