EDAMA Press

Launching of Introductory E-Course on Climate Change in Arabic

April 25, 2018
Press releases
Launching of Introductory E-Course on Climate Change in Arabic

أقامت جمعية إدامة فعالية حفل إطلاق النسخة العربية من دورات التغير المناخي الإلكترونية المجانية التابعة لمنبر الأمم المتحدة الموحد للتدريب وبدعم من وزارة البيئة. وتعد هذه الدورة التدريبية الإلكترونية مقدمة في التغيّر المناخي والتي تم ترجمتها لأول مرة. ويمتاز الموقع الإلكتروني بخاصية منح المسجلين والمسجلات في البرنامج التدريبي الإلكتروني في نهايته على شهادات مصدّقة من الأمم المتحدة.

وقدمت المهندسة ريم المصري من قسم السياسات في جمعية إدامة محاضرة وضَحت فيها أسباب وآثار التغير المناخي وأهم المواضيع التي سيتطرق لها البرنامج التدريبي المجاني والذي أصبح متاحاً باللغة العربية.

وقال وزير البيئة نايف حميدي الفايز ” إننا نثمّن أهمية نشر الوعي حول التغيّر المناخي باعتباره حاجة ضرورية وتحدياً كبيراً على المستوى الوطني والعالمي، الأمر الذي يستلزم بذل جهود استثنائية وخلق شراكات بين كافة القطاعات للحد من تفاقم هذه الظاهرة والتكيف مع آثارها.”

وأضاف الفايز أن هذا الإنجاز يمثل خطوة في الطريق الصحيح لاطلاع الرأي العام العربي على ما استجد في هذا المجال وتأمين محتوى فني وتقني إلكتروني لأول مرة باللغة العربية. وأكّد بدوره على أهمية الشراكة القائمة بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني المتمثلة بالتعاون بين وزارة البيئة/ صندوق حماية البيئة وجمعية إدامة في تحقيق هذه المبادرة.

أفاد أنغاس ماكيه، ممثل سكريتاريا منبر الأمم المتحدة الموحد للتدريب في مجال التغيّر المناخي UN CC:Learn قائلاً: “نشكر حكومة المملكة الأردنية وشركائها على دعمهم لهذا الاستثمار الهام وجلب منبر الأمم المتحدة الموحد للتدريب في مجال التغير المناخي UN CC:Learn إلى العالم العربي. نتأمل بناء معرفة وفهم أسباب وآثار التغيّر المناخي لنصل إلى إجماع وفكر خلاق ومبتكر من أجل مُستقبل يحقق الاستدامة البيئية والاجتماعية”.

وقالت المهندسة رند عواد الرئيس التنفيذي لجمعية إدامة “تدعم جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة كل الجهود الرامية إلى تعزيز استجابة الأردن للتغير المناخي بما في ذلك الخطط التي تساهم بتحويل اقتصادنا إلى اقتصاد أخضر. كان لدينا اهتمام عالٍ بالعمل على هذا المشروع لأننا نؤمن بأهمية التعليم ونشر الوعي وخاصة بموضوع مُلِح كموضوع التغيّر المناخي”.

واستهدفت الفعالية العامة المختصين وطلاب وطالبات الجامعات.