EDAMA Press

Energy Sector Strategy – Power Breakfast

October 23, 2018
In the new
Energy Sector Strategy – Power Breakfast

جمعية إدامة تستضيف معالي وزيرة الطاقة في نقاش نوعي

أكدت معالي وزيرة الطاقة والثروة المعدنية م. هالة زواتي على أن الوزارة بصدد الاعداد لإستراتيجية قطاع الطاقة بعيدة المدى للعام 2030 بالتشارك مع كافة الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص، وعلى أن تتضمن بعض الاهداف نحو العام 2050

جاء ذلك في إفطار العمل الذي أقامته جمعية إدامة للطاقة والمياه والبيئة تحت عنوان إستراتيجية قطاع الطاقة وحضره ما يقارب 150 جهة من العاملين والمهتمين بقطاع الطاقة من القطاع العام والخاص ،حيث قدمت معالي الوزيرة في بدايته عرضاً وضحت فيه أن استراتيجية القطاع تقوم وبشكل رئيسي على أمن التزود وتنويع مصادر الطاقة وتخفيض الكلفة والاعتماد على الذات

 وأشارت الى أن الاردن في عام 2018 ينتج 8% من الكهرباء من مصادر متجددة وستصل هذه النسبة الى 16% بحلول عام 2019.  زيادة نسبة الطاقة المتجددة المولدة ستكون ممكنة عبر زيادة استطاعة الشبكة و مشاريع تخزين الطاقة عن طريق البطاريات وضخ المياه ومن خلال الربط الكهربائي مع الدول المجاورة لاغراض تصدير الطاقة

ووضحت معالي الوزيرة أن المساعي لتقليل كلفة انتاج الكهرباء ستتضمن إعادة هيكلة شركة الكهرباء الوطنية ولا نعني بذلك خصخصتها، وسيتم العمل على تخفيض كلف الاستطاعة عن طريق إحالة المحطات القديمة الى التقاعد واستبدالها بوحدات اكثر كفاءة ومن ثم تخفيض نسب الفاقد الفني وغير الفني على شبكات التوزيع

وأشار عدد من الحاضرين الى التحديات التي تواجه المستهلكين الكبار والقطاع الصناعي، حيث أن عامل الوقت مهم وموضوع فاتورة الطاقة هو موضوع مؤرق لهم تتوقف عليه أعمالهم ويستدعي تحرك سريع من الجهات المعنية، وأن محاولاتهم للاعتماد على الطاقة المتجددة تحتاج الى وقت طويل حيث التردد في منح الموافقات والتعقيدات التي تتطلبها عملية الربط مع الشبكة

وفي إطار دعم الوزراة للصناعة المحلية أشارت معالي م. هالة زواتي الى أن الوزارة خصصت 100 ميجاوات للصناعات وتعمل على تأمين الصناعات بحاجتها من الغاز الطبيعي

وبخصوص المشروع النووي أشارت الى أن  هيئة الطاقة الذرية الأردنية قامت بتوقيع عدة مذكرات تفاهم مع المؤسسة النووية الوطنية الصينية (CNNC) لإجراء  دراسات جدوى اقتصادية للتكنولوجيا الصينية للمفاعلات النووية الصغيرة. إلا ان الدراسات لم تبدأ بعد ولن يتم شمل الطاقة النووية في استراتيجية  العشرة سنوات القادمة

أدار الحوار السيد سامر جودة، عضو مجلس إدارة جمعية إدامة وقام عدد من الحضور بتوجيه أسئلة مهمة تدور حول كلف استيراد الغاز حيث أجابت الوزيرة أن لا قيمة محددة يُمكن الحديث عنها إذ أن سعر الغاز مرتبط بشكل رئيسي بسعر خام برنت

وعلى صعيد التزود بالنفط والغاز تقوم الوزارة بدراسة مشروع أنبوب النفط الممتد من مدينة النجف الى العقبة بكلفة تتراوح بين 5 الى 6 مليار دولار

 وأعلنت م. هالة زواتي أن الوزارة ستقوم بتخصيص مشاريع الطاقة الشمسية المرحلة الاولى للمشتركين الكبار

ويعتبر إفطار إدامة الإفطار الأهم في مجال الطاقة والبيئة والذي يجمع اللاعبين الرئيسين في القطاع من مختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص وذلك لمناقشة المستجدات التي تطرأ على الساحة